يمكنك التبرع باستخدام (أبل باي) باستخدام متصفح سفاري

  •   القصيم-عقلة الصقور-إمباري
الصدقة اليومية في العشر الأواخر

الصدقة اليومية في العشر الأواخر

سارع وبادر في هذه العشر الأواخر من هذا الشهر الفضيل... اغتنم الاجر وتصدق عنك وعن والديك لخدمة كتاب الله.. تصدق ولو بريال واحد لتبيغ كتاب الله للأبناء وبنات المسلمين..

حث النبي على الصدقة، وبيّن أن للعبد في ذلك أجراً عظيماً، ومقاماً رفيعاً عند الله تعالى، والعبد يكون في ظل صدقته يوم القيامة، ووعد الله أنه لا ينقص مال من صدقة، بل أصل البركة والسعة في الرزق هو الإحسان، قال صلى الله عليه وسلم: «مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ». 

 بل يبارك له فيه ، قال تعالى: (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ...)، «سورة سبأ: الآية 39»، فجعله لنا ورغبنا في النفقة، ثم يخلفه، فالصدقة لا تنقص المال، بل تزيده حساً ومعنى، والزكاة تزكي المال تطهره وتنميه...


ومن فضائل هذه العشر وخصائصها ومزاياها أن فيها ليلة القدر ، قال الله تعالى : { حم . والكتاب المبين . إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين . فيها يفرق كل أمر حكيم . أمراً من عندنا إنا كنا مرسلين . رحمة من ربك إنه هو السميع العليم } (سورة الدخان الآيات: 1-6 ) أنزل الله القران الكريم في تلك الليلة التي وصفها رب العالمين بأنها مباركة..